wrapper

التلاتاء 20 نونبر 2018

aps facebook     aps twitter

مختصرات :

أم البواقي ولاية جزائرية عريقة شاوية تقع في الشرق الجزائري من اهم دوائرها : عين مليلة ( مدينة الشهيد العربي بن مهيدي ) ، عين فكرون ( المحتضنة للمدينة الأثرية اوساليت )
. سيقوس ( عاصمة الدولمن ) . عين كرشة . مسكانة .


نبذة عن الموقع والمساحة
تقع ولاية أم البواقي في الجهة الشمالية الشرقية بالجزائر في منطقة الهضاب العليا، انبثقت بموجب التقسيم الإداري لسنة 1974م وهي تبعد عن العاصمة بمسافة 500 كم وترتفع 800 م عن مستوى سطح البحر، يحدها من الشمال ولاية قسنطينة ومن الشمال الشرقي ولايتا قالمة وسوق أهراس، من الشمال الغربي ولاية ميلة، من الجنوب الغربي ولاية باتنة، من الجنوب ولاية خنشلة ومن الجنوب الشرقي ولاية تبسة.
تتربع ولاية أم البواقي على مساحة تقدر 618.796 هكتار وتنقسم إداريا إلى 12 دائرة و29 بلدية. يبلغ عدد سكان الولاية حوالي800 الف نسمة ، من أهم التجمعات السكنية الكبرى : مدينتي ام البواقي و عين مليلة .
حسب الباحثين و المؤرخين من أعرق و اقدم المدن بالولاية : مدينة ماكوماداس ( ام البواقي حاليا ) ، مدينة سيلا عاصمة الدولمن ( سيقوس حاليا ) ، مدينة قاديوفالا ( قصر الصبيحي حاليا )

لمحة تاريخية ما قبل التاريخ
يعود تاريخ ولاية أم البواقي إلى سنين بعيدة، فهو يضرب بعمقه جذور الحقب والأزمان البدائية، بحيث يعود تواجد الإنسان بها إلى 8000 سنة قبل الميلاد، الآثار المكتشفة بهذه الولاية تشهد على هذه الفترة، مثلت أم البواقي إقليما جد مهم من المملكة النوميدية وقد ازدهرت في هذه الفترة الحياة الاقتصادية والتي اعتمدت بالدرجة الأولى على الزراعة المكثفة لأشجار الزيتون، هذا ما جعل من قاديوفالا “قصر الصبيحي” و ماكوماداس “أم البواقي” مركزين على قدر من الأهمية في التبادل التجاري.

الفترة الرومانية:
في القرن الأول ميلادي وقعت المملكة النوميدية تحت سلطة الإمبراطورية الرومانية بعد تلك الخلافات والنزاعات التي ظهرت بين القبائل البربرية، في هذه الفترة شهدت أم البواقي تطوير زراعة الحبوب “القمح والشعير” النشاط الرئيسي للسكان، غير أن المستفيد من ذلك كانت روما وتحولت أم البواقي أو ماكومدااس في هذه الفترة إلى مطمورة قمح تمون أوربا كباقي المدن الجزائرية، غير أن الثورات البربرية الثائرة في منطقة الأوراس ضد هذا الوجود حالت إلى طرد الرومان من كل المنطقة مخلفين شواهد أثرية مثل الضلعة، الرحية آثار سيقوس…
الفترة الوندالية:
في هذه الفترة شهدت أم البواقي تدهورا اجتماعيا واقتصاديا، كما خرب الوندال كل المنشآت التي خلقها الرومان وحتى مراكز التبادل التجاري لحقها الخراب الشامل، المقاومات العارمة التي قادها سكان منطقة الأوراس أسفرت على طرد الوندال واسترجاع تاموقادي، باغاي وعين البرج و ماكومدااس.
الفترة البيزنطية:
لم تكن أم البواقي على هامش الأحداث التي تعاقبت على منطقة الأوراس و الهضاب العليا لمزاياها العديدة فبعدما طرد البربر الوندال حل البيزنطيون بقيادة سولومون، في هذه الفترة جرد أهل المنطقة من ممتلكاتهم وأراضيهم الخصبة، كما شيد البيزنطيون قلاعا ومراكز مراقبة تعتلي الجبال وتضمن مراقبة كل السهول الممتدة والأراضي الخصبة الغنية بالقمح الشعير. من آثار هذه الفترة قلعة قاديوفالا “بقصر الصبيحي”، وآثار جبل بوسيف.
الفتوحات الإسلامية:
لاقت الفتوحات الإسلامية في أولى طلائعها مقاومات شرسة قادتها زعيمة الأوراس دهية أو الكاهنة التي هزمت حسان بن النعمان في مسكيانة وأسرت خالد بن يزيد، هذه المقاومة البربرية تحركت باعتقادهم بأن جيش الفتح الإسلامي ما هو إلا غازي مثل سابقيه ولكن بعدما أيقنوا مهمة الفاتحين اعتنقوا الإسلام خاصة بعدما هزمت الكاهنة، كما ساهم البربر بقيادة طارق بن زياد في فتح الأندلس.
بعد فتح أم البواقي واعتناق البربر الإسلام، توالت العديد من الدويلات أو الخلافات الإسلامية على هذه الولاية مثل الأمويين ثم الأغالبة الذين أعادوا إلى المنطقة توازنها الاجتماعي واستقرارها الاقتصادي، كما عرفت أم البواقي رخاء معتبرا خلال عهد الفاطميين وازدهرت بها العلوم والفنون، انقلبت هذه الأوضاع إلى حالة سيئة عند حلول الهلاليين وشهد الاقتصاد ومختلف المجالات ركودا وتدهورا وعاشت في هذه الفترة نوعا من البؤس والتأخر.
في العهد الموحدي أي خلال القرن الثاني عشر، استرجعت أم البواقي استقرارها في إطار توحيد المغرب العربي وأخذت الأمور الثقافية، الإجتماعية والاقتصادية تزدهر خاصة لوقوعها في منطقة إستراتيجية تربط بين القيروان والجزائر
العهد العثماني:
تاريخ أم البواقي في هذه الفترة والأحداث التي تعاقب عليها هي شبه مجهولة ولم ترد مصادر تطرقت إلى هذه المرحلة بالدقة والتفصيل والقليل المتداول هو كونها تابعة لبيلك قسنطينة وتخضع لقوانين وسلطة الباي التي لم تكن مباشرة عليها و اقتصرت علاقة أم البواقي بالسلطة التركية على جمع الضرائب وكان يتولى هذه المهمة شيخ القبيلة
الاحتلال الفرنسي
لم تنجح جيوش الاحتلال الفرنسي في إسقاط ولاية أم البواقي تحت نيرها إلا بحلول سنة 1842م، قاوم سكان أم البواقي المحتل الفرنسي بمعارك ومقاومات متأججة، عندما اندلعت حرب التحرير الوطني في 1 نوفمبر 1954م، ساهمت ولاية أم البواقي بالنفس والنفيس في إنجاح الثورة التحريرية المباركة خاصة لوقوعها ضمن الولاية الأولى التاريخية، وأنجبت العديد من الشهداء الأبرار والثوريين الأفذاذ أمثال العربي بن مهيدي وعباس لغرور… خلال هذه الفترة عاش سكان أم البواقي ظروفا قاسية جدا على جميع الأصعدة كما انتظموا في هيئة أعراش وقبائل من أهمها اولاد عمارة أولاد سعيد ، قبيلة السقنية وقبيلة أولاد ملول.
.
التراث الفلكلوري، الفنون التقليدية والهوية الأصلية
تعرف ولاية أم البواقي أنواعا فلكلورية تنبع من الأصالة البربرية الأوراسية وهو من الروافد الأساسية لعادات وتقاليد المنطقة كما يحمل إيحاءات عن تركيبتها الاجتماعية وقيمها، يصنع الفلكلور بأم البواقي ألواحا استعراضية بألوان إيقاعية رائعة، من أهم الأنواع الفلكلورية:
الرحابة: هي عبارة عن طبع فلكلوري يؤديه ثمانية رجال أو يكون مختلطا بين الرجال والنساء، وهي لابد منها في الأعراس التقليدية والاحتفالات التي تحييها الولاية ومن مواضيه، الغزل، المدح، الهجاء…
إسباحن: هو نوع فلكلوري مواضيعه المدح الديني يستعمل البنذير، اسباحن هو حلة الاحتفالات الدينية بأم البواقي

المناسبات المحلية
تحتفل ولاية أم البواقي بمهرجان عيسى الجرموني وتعرض فيه صناعات تقليدية وتحييه فرق فلكلورية تمجد الغناء الشاوي

الصناعة التقليدية
تتميز الصناعة التقليدية لولاية أم البواقي بتنوع منتجاتها، أشكالها وألوانها وذلك نظرا لتوفر المواد الأولية من صوف، طين… من أهم هذه الصناعات

النسيج:

تعرف زربية أم البواقي بزربية الحراكتة التي تعمل العائلات على الحفاظ عليها وكذلك الجمعيات ومراكز الحرف التقليدية، تتميز هذه الزربية بعراقتها إذ ارتبطت بالمنطقة منذ سنين طويلة، كما تزينها أشكال وألوان متنوعة ترمز إلى معان أو قيم سائدة ومن أنواعها:
زربية الفرخ: تحتوي على رموز بربرية ورسومات للطيور وهي أقدم أنواع زربية الحراكتة، يغلب عليها اللون الأحمر، الأصفر والأخضر.
زربية المحراب: تحمل رسومات حرب أو معارك وأشكال للفرسان، يغلب عليها اللون الأحمر الداكن، الأخضر والأسود.
زربية العقدة: تسمى على هذا النحو لأنها تعتمد على العقد في نسجها ومن الأشكال التي تحملها، الوشم، أو أدوات النسيج كالخلابة، المغزل…
هذا بالإضافة إلى الحنبل، أفرشة الغطاء، الأرائك والوسائد الصوفية

اللباس التقليدي:

اللباس التقليدي بولاية أم البواقي هو لباس شاوي أوراسي، يتميز بألوانه الداكنة مثل الأسود، الأحمر البني، يعكس تقاليد وعادات سكان المنطقة بكل تفاصيلها

اللباس النسوي:

يعرف اللباس التقليدي النسوي بالملحفة الشاوية، وتكون سوداء مزينة الحواشي بثلاثة ألوان هي الأحمر، الأصفر والأخضر وتصنع فوق الرأس محرمة تعرف بتاغناست. تحزم المرأة خصرها بحزام صوفي بألوان متنوعة وتلبس قميصا داخليا ذو أكمام فضفاضة لونها أبيض أو أسود، كما تتزين بالسخاب ومختلف الحلي الفضية أما الوشم فلابد منه كبصمة للمرأة الشاوية الأصيلة

اللباس الرجالي:

يرتدي الرجال القندورة البيضاء، سروال الحوكي والجليكة والقميص وتكون ذات لون أبيض أو أصفر فاتح يصنع الرجال فوقها البرنوس الذي يصنع من الصوف ذات الجودة العالية وينسج بطريقة تقليدية وعادة ما يكون لونه أسود أو بني أما الرأس فيغطى بالشاش ويشد بخيوط مختلفة الألوان.

صناعة الحلي الفضية:

تشتهر أم البواقي بصناعة الحلي الفضية، التي تستمد أصالتها من أصالة الأوراس، وهي تنتشر بصفة كبيرة لدى حرفي المنطقة خاصة لكونها من لوازم زينة المرأة الشاوية في كل المناسبات وفي حياتها اليومية تحمل هذه أحلى نقوش وتزينات ذات إيحاءات متنوعة ومن بينها: الجبين، الخلخال، الخلالة، المقياس، البلطة، القلادة والخواتم
عيسى الجرموني
هو ابرز فناني مدينة ام البواقي . مرزوقي عيسى بن رابح ، ولد سنة 1886م بسيدي رغيس بأم البواقي وسط عائلة تمارس الفلاحة، لقب فيما بعد بعيسى الجرموني ، لم يتعلم القرآة والكتابة ولكنه اكتسب مهارات موسيقية وغنائية متألقة،ففي سن الثامنة عشر تميز بصوته القوي وإحساسه العميق بالأداء وكانت له بداهة سريعة جعلت منه شاعرا فذا مغنيا متقنا وملحنا ماهر، وهذا ما أهله لأن يؤدي الأغنية الشاوية أحسن أداء وأصبح رمزا لها، كان يرعى الأغنام وأثناء ذلك يؤدي أغاني يقضي بها على وحدته كقصائد شعراء زمانه أمثال الشيخ بوكريسة المكي وبوفريرة، برز لأول مرة للجمهور عندما غنى بإحدى عمليات التويزة وبعدها اشتهر في كامل منطقة الأوراس والشرق الجزائري ثم القطر الوطني والمغاربي وحتى العالمي بحيث غنى في باريس و الألولمبيا سنة 1937م، من أهم الطبوع التي أتقنها هي الصراوي الذي يتطلب صوتا قويا ونفس عميقا، ترجم من خلالها أنين وأفراح الشعب الأمازيغي عبر السنين ، كما أدى أغاني بالعربية الدارجة والشاوية ،تناول عبرها مواضيع متنوعة منها الغربة، الحب، الوطنية ، الهجاء، توفي عيسى الجرموني سنة 1946م على إثر مرض عضال مخلفا عشرات الأسطوانات ومدرسة فنية أوراسية أصيلة صامدة على الدوام، ومن أشهر أغانية " عزيزة " ، “عين الكرمة” أكرد أنوقير و نبدأ بسم الله.

الطبخ التقليدي
يتميز الطبخ التقليدي في ولاية أم البواقي بتنوع أطباقه اللذيذة والتي تفتح شهية كل زائر للمدينة أو مقيم بها، ناهيك عن القيمة الغذائية العالية لهذه الأطباق خاصة لتوفر الخضر والحبوب بأنواعها، من أشهر المأكولات التي تدعوك أم البواقي لتذوقها:
شخشوخة الفرماس، طمينة السويك، بربوشة الرغدة، الزراوي، العيش وبوهزة.
المناخ :
الشمس دائما في الموعد…
يسود ولاية أم البواقي مناخ قاري،بارد وممطر شتاء وحار وجاف صيفا،تشهد ولاية أم البواقي تساقطا معتبرا للأمطار بحيث يتراوح معدلها بين 350مم و 500مم/سنويا كما تغطي الثلوج قمم المرتفعات وهذا خلال فصل الشتاء، وترتفع الحرارة صيفا وخاصةفي شهري أوت وجويلية.
المجال الحيوي :

الوسط الطبيعي
يتميز الوسط الطبيعي لولاية أم البواقي بالمناطق التالية

المنطقة الجبلية

تمثل الجبال نسبة 17.3% من مساحة الولاية ، وتنتشر في المنطقة الشمالية

منطقة الهضاب

هي منطقة مرتفعة وتشغل نسبة 18.9% من مساحة الولاية، وتنتشر بها المراعي

الأودية

تنتشر بولاية أم البواقي العديد من الأودية والمجاري المائية السطحية والجوفية ، ومن بينها:
واد عين كرشة، واد دحمان، واد مدفون،واد مسكيانة، واد الحاسي، واد لفريس وواد معروف…

الثروة النباتية والحيوانية
تكتسب ولاية أم البواقي ثروة نباتية معتبرة بحيث تقدر المساحة الغابية 75484 هكتار كما تغطي الحلفاء 2136 هكتار من أهم الأنواع النباتية التي تعرفها الولاية:
الصنوبر ، البلوط، والفلين…
تعيش في غابات وبراري الولاية أنواع حيوانية مختلفة ومنها الخنازير البرية، الضباع، الأرانب،الثعالب والذئاب أما الطيور تتمثل في اللقلق، دجاج الماء، النسور والعقاب هذا بالإضافة على الطيور المهاجرة والمحمية كالنحام الوردي والبط ذو العنق الأخضر.

المؤهلات السياحية

المواقع الطبيعية:

المواقع الطبيعية لولاية أم البواقي هي سفر في روائع المناظر التي تبعث برونق يسحرك منذ الوهلة الأولى وتجد نفسك منساقة للارتماء في أحضان طبيعتها الأخاذة من أهم المواقع الطبيعية التي تدعوك لزيارتها

الغابات:

تتوفر ولاية أم البواقي على ثروة غابية معتبرة تقدر مساحتها الإجمالية بـ 75484 هكتار، وهي ذات طابع سياحي جذاب بحيث تتميز بنظارة خضرتها وأجوائها التي تهديك نقاوة الهواء، في أحضان هذه الغابات تكشف أنواعا نباتية مختلفة مثل الصنوبر الحلبي، البلوط، الشيح، والفلين هذا بالإضافة إلى حيوانات برية مثل الأرنب البري، الثعلب الأشقر، ابن أوي… وأصناف عديدة من الطيور مثل النسر، الحجل… ستلمح أيضا المنابع المائية الطبيعية والعذبة ليكتمل جمال غابات أم البواقي العذراء.
هذه الغابات تهديك أفضل الظروف لإقامة مخيم بري والاستمتاع بأوقات تبقى راسخة في بالك وإن كنت من هواة الصيد، ففيها ستجد المتعة والإثارة، من أهم غابات ولاية أم البواقي، غابة جبل سيدي رغيس التي تقع على مشارف مقر الولاية، غابة بوزابين بعين مليلة وغابة قصر الصبيحي…
الثروة الغابية التي تكتسبها ولاية أم البواقي تفتح الباب واسعا لتطوير السياحة الغابية والسياحية البيئية

البحيرات:

تمتد جنوب ولاية أم البواقي مناطق رطبة تتشكل من عدة بحيرات هي إطلالة متميزة على عالم الروائع الطبيعية لهذه الولاية.
تتميز هذه البحيرات بجمالها المتألق يقدر عددها 11 بحيرة صنفت خمسة منها ضمن قائمة رامصار كمناطق محمية، وتتمثل في قرعة الطارف، قرعة قليف، قرعة المغسل، عنق الجمل وشط تينسيلت وهي كلها توفر إطارا متميزا بحيث تحفها الغابات كما تستقبل أسرابا هائلة من الطيور المهاجرة مثل الحمام الوردي، الكركي، أبو الساق الأبيض، البلشون الأرجواني، الهدهد، شهرمان… هي ترسم لوحة فيسفسائية مبهرة بألوانها وأحجامها المتفاوتة إلا أنها تتناسق لكي تدهشك وتحتفظ بأجمل صورة عن المنطقة في خيالك.

الجبال:

أم البواقي تمنحك فرصة متميزة للسياحة الجبلية الغابية بحيث تنتشر بها جبال أطلسية رائعة بغطائها النباتي المتنوع وهي تهديك نظرات بأنورامية منفردة الجمال على غاباتها الشاسعة وتحس بأنك في الأرض ويداك تلمسان صفحات من السماء وتشعر بطلاقتك كما لم تشعر بها في مكان آخر، هي توفر إطارا مناسبا للسياحة الصيدية والاستكشافية، من أهم جبال أم البواقي جبل حنوت كبير، جبل قليف، جبل سيدي رغيس، جبل الطارف، جبل قروار وجبل قريون…

المعالم التاريخية:

إن تعاقب الحضارات المختلفة على ولاية أم البواقي ترك آثاره جلية لتتألق في معالم تاريخية جد مهمة تأخذك في سفر عبر الزمن وتتوقف عند روائع ماضيها الحضاري الجليل، وتتشوق للتعرف على منعرجات وخبايا السيرة العبقة لهذه الولاية، من أهم هذه المعالم التي تدعوك لزيارتها.
آثار سيقوس المصنفة ضمن التراث الوطني.
موقع سيلا: وهو موقع جد هام يحمل في مكنوناته معطيات تاريخية قيمة.
موقع عين البرج: ويتواجد بالعامرية ويتضمن آثارا من حقبة ما قبل التاريخ والفترة الإسلامية.
– المدينة الرومانية المتواجدة بالضلعة والتي لا تزال إلى اليوم في طور البحث والتنقيب عن آثار مدينة رومانية مدفونة، كما تم العثور في هذا الموقع على فخاريات وأواني فاخرة كما تتضمن أنفاقا أرضية وغرف ومطامر…
آثار مدينة قاديوفالا، وهي مدينة بيزنطية تتواجد بقصر الصبيحي والتي شكلت حصن مراقبة عسكري يضمن مراقبة كل المنطقة.
– آثار مدينة عين ببوش، أجمل ما وجد في هذا الموقع هو الفسيفساء التي نقلت إلى متحف باردو.
– بالإضافة إلى هذه المواقع، تستطيع أيضا زيارة هنشير أولاد قوتي بحي الكمين الذي تعتبر آثاره المدينة الأصيلة لأم البواقي ماكوماداس… هذا إلى جانب القطع الاثرية التي تعود إلى فترة ما قبل التاريخ، الرماديات و الحلزونيات المكتشفة بالضلعة.

المعالم الدينية:

المعالم الدينية بولاية أم البواقي هي أيضا من أهم المؤهلات، فهي تفتح باب السياحة الدينية واسعا وتتمثل في المساجد والزوايا العلمية العريقة التي لعبت منذ القديم أدوار نبيلة.
ناهيك عن اللمسات الهندسية الراقية التي تنمقها وهي ذات أصول عربية إسلامية ومن أهم هذه المعالم: المسجد العتيق لمدينة أم البواقي الذي أسس سنة 1929م، وهو مصنف كمسجد وطني، زاوية بوحجر الرحمانية بسيقوس والتي أسست في العهد العثماني 1729م، زاوية سيدي أونيس بعين فكرون .
التعليم العالي :يعود تأسيس اول معهد جامعي بأم البواقي الى سنة 1983، متخصص في تكوين أستاذة العلوم التقنية كالميكانيك و الفيزياء و الرياضيات ، ليرتقي بعد ذلك المعهد بعد سنوات إلى رتبة مركز جامعي ، ثم إلى جامعة " الشهيد العربي بن مهيدي "
الرياضة :
اهم الفرق الرياضية ( كرة القدم ) التي حققت إنجازات :
-فريق مدينة عين مليلة :جمعية عين مليلة التي تأسست سنة 1933:
نشطت الجمعية المليلية نهائي كأس الجمهورية سنة 1994 ، و خسرت اللقب أمام نادي شبيبة القبائل .
-فريق مدينة ام البواقي : اتحاد الشاوية الذي تأسس سنة 1936 :
فاز الفريق بلقب البطولة الجزائرية القسم الأول موسم 1993*1994 ، كما فاز في نفس الموسم بلقب الكأس الممتازة الجزائرية . ( بعد فوزه على حامل لقب كأس الجمهورية نادي شبيبة القبائل ) .

  ـ الفيصل | باريس ، عن " الصفحة الرسمية للولاية"

آخر تعديل على الأربعاء, 30 آب/أغسطس 2017
المزيد في هذه الفئة : « دمشق عشقي آسرة »

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :